ENGLISH الإيميل اتصل بنا دخـول تعليقات الزوار


تاريخ النشأة

المقدمة :
أننا في عصر يشهد أنفجار رهيباً في المعلومات وهي تتدفق عبر وسائط مختلفة ومتعددة لتصل المعرفة للأنسان فهو المستهدف الأول والأخير من كل عمليات التطور ولعل من أهم هذه الوسائط الهادفة الي نقل المعرفة وتداولها هي الكلمة المطبوعة بأشكالها المختلفة وصورها المتعددة . لذا كان الاهتمام بهذه الصناعة لما لها من دور خطير وكبير في بلورة فكر وثقافة الأمم وظلت دور الطباعة والنشر من أهم الوسائل التي تعمل علي نقل العلم والمعرفة والثقافة .

القصد :
أن القصد من هذا العرض تقديم فكرة مختصرة عن شركـــــة كــــــرري للطباعـة و النشر منذ النشأة حتي الآن دورها ونشاطها والرؤي المستقبلية والانجازات والمعوقات .

النشاة
افتتحت تحت اسم المطبعة العسكرية في الخامس من سبتمبر عام 1981م كمعلم بارز علي طريق الاكتفاء الذاتي للقوات المسلحة و رمزاً في مسيرة تطورها المستمر لإثراء الفكر والمعرفة العسكرية والإرتقاء بالوعي الثقافي لمنتسبي هذه المؤسسة العملاقة .

التحول الي شركة
عند أنشاء الهيئة العسكرية الاقتصادية في مطلع الثمانينات كانت ضمن مؤسساتها المؤسسة العسكرية الصناعية فكانت تبعية المطبعة الي هذه المؤسسة عام 1984م وتم عمل عقد تأسيس لها لها لتكون شركة مساهمة عامة مملوكة للمؤسسة العسكرية الصناعية للعمل تجارياً وفق قانون الشركات لعام 1925م . في عام 1995م بعد اعادة ترتيب أوضاع الهيئة صدر قرار السيد وزير الدفاع ورئيس مجلس الإدارة المركزي للهيئة الاقتصادية الوطنية بتكوين مجلس إدارة لشركة كرري للطباعة والنشر والتوزيع المحدودة بعد أن تم الغاء قانون المؤسسة الوطنية الصناعية ونحسب أن ذلك هو الميلاد الحقيقي للشركة حيث بدأت تعمل بفاعلية وخطط تجارية أكبر .